لم تشبعها الحياه منك …

image

كانت دايماً تحكي عن حبيبها امامي وتروي قصتها الجميله وتضحياته من اجلها وفي اعوامها الاخيره بدأ المرض ينهش ذلك الجسم الهزيل وفي يوم من الايام وفجأه طلبت ان تنفصل عنه دون اي سبب يذكر كان قرار غريب يستغرب اي شخص منها عند معرفته وكانت تأبى ان تقول سبباً مقنع وماكان من حبيبها الا ان لبى طلبها بكل انكسار لأجل رضاها افترقت عنه بـ إرادتها وبدأ يأكل المرض من جسدها تتألم في غرفتها وحدها وتنظر لصورها وبشفتان تبتسم وعينان تدمعان ولما احست ان صبرها بدأ ينفذ واحست بضعفها من دونه طلبت منا ان تراه وعندما علمت انه سيأتي استجمعت ما تبقى من قواها و ذهبت امام باب منزلها تنتظره مع يدان ترتجفان كأنه لقائها الاول و دقات قلب مشتاقه وبمجرد ان إلتقته رفعت يداها واحتضنته وهزل ذلك الجسد ثقلت قدماها لم تستطع حمل نفسها توقفت دقات ذلك القلب الضعيف وكأنها تنتظر لـ أن تكون قريبه من قلبه وعينان ساكنه النظر وكأنها تريد ان يكون وجهك اخر من يسكنها رحلت وانقطعت الانفاس ….

انا اشعر
صورة

الشعور الحقيقي

الشعور الذي نحسه تجاه شخص ما في هذا العالم الواسع ليس من الهباء هو تخاطر روحي يحصل بين العقل واحساس قلبك الصادق وتعتمد قوة احساسك بهذا التخاطر على صفاء ذهنك وصفاء نيتك تجاه هذا الشخص الذي تحسه به  تشعر بتعب في  قلبك من هذا الاحساس انقباض مفاجأ من دون اذنى سبب الا انه شهور جميل جدا يشعرك بأنك انسان نظيف من الداخل لا تحمل اي رغبه سيئه لـ أي شخص في هذا العالم حتى إن اوجعك او خذلك كل ما عليك لتشعر بهذا الاحساس هو فقط  نيه نظيفه لايشوهها اي شيء ولاننسى قول الرسول صلى الله عليه وآل و سلم (الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف)

صورة

رفقاً بالاقوياء

قوة تحمل الانسان تختلف من شخص لآخر ربما نستغرب من مدى قوة تحمل اشخاص حولنا ونكتشف فيما بعد انهم يتصنعونها حتى لا نرى مدى هشاشتهم تراه يتحمل ويتحمل وتأتي الكلمه التي تقسم ظهره فتجعله يبكي لدرجه الاستغراب وفي غالب الاحيان تكون كلمه خرجت من غير قصد او نقد كان المقصود منه التغير الى الافضل لدى رفقاً بأي شخص مهما كانت صلابته امامك ربما تقول انت الكلمه التي تقسم ظهره

صورة

الإحتياج مؤلم

الإحتياجك مؤلم

مؤلم ان يحتاجك صديق على فراش المرض وانت لست بقربه واكثر إيلاماً من ذلك ان يردد اسمك عند افاقته
احتياجك آلام قلبي يارفيقه تباً لتلك الظروف التي لم تجعلني بقربك
اتعلمين ! اني اصبحت اخشى النوم اخشى ان تغفى عيني وترحلين ترحلين عني واصبح وحيدتاً من بعدك يا روح قلبي
اللهم اني لي رفيقةً قريبه من قلبي اشفها شفاء لا يغادر سقما ابداً .

هل في الهامش تسكن المرأه ؟!!

لمن اسمع يوماً بان رجلاً ترك دراسته او عمله من اجل الزواج او انه توقف عن السعي الى طموحه من اجل انه احب وسيتزوج !! 

لماذا أنتي إذاً تتركي طموحك دراستك ؟ 
اكتشف من فتره بعيده ان المرأه في مجتمعي اصبح الزواج يهمش منها او انها تهمش نفسها من اجل ان ترى نظرة رضا في عين زوجها

حتى انها نسيت اسمها واصبحت تعرف عن نفسها بــ حرم فلان او ام فلان لماذا هذا يا انتي هل الزواج يهمش لهذا الدرجه ام اننا جعلناه يهمش منا  

هل اصبحت نظرتك لنفسك لاتتعدى كونك آله للحمل والولادة ؟ 

ارتقي بنظرتك لنفسك لتربي جيل واعي يفتخر بكونك أماً له اكملي تعليمك واعملي إن وجدتي عمل

كوني أنثى لها بصمة في المجتمع ولا تكوني عاله أو آله

كوني شيء عظيم في نظر نفسك اولاً 

 

صورة

هرووووب

هرووووب

نحب ان نختلي بأنفسنا ان نهرب من العالم ان نختبئ مع ذواتنا وكأننا نرتب شيء داخلنا نختفي كأننا متنا ونبقى صامتين وكأننا نريد اسكات ما يحيط بنا لنعرف كيف نتعامل مع ذواتنا بهدوء بهدوءِ تام